إتصل بنا: 377375 797 962 +

En
Slider

وحدة جراحة الوجه وزراعة الأسنان

زراعة الأسنان (Dental Implants) هي عملية غرس أوتاد معدنية في الفك لتعويض الأسنان المفقودة نتيجة للأمراض التي تتسبب بتلفها وذلك بهدف إعادة تأهيل الفم والأسنان للقيام بواجبهم الوظيفي والتجميلي. يتم تثبيت الزرعات في الفك لخلق قاعدة قوية لبناء هيكل السن عن طريق وضع تاج.
تعتبر زراعة الأسنان أفضل من غيرها من طرق تعويض الأسنان المفقودة كالجسور، بل إنها تعتبر الحل الأمثل لتعويض الأسنان المفقودة نظرا لما وصلت اليه تقنيتها من نجاح باهر قد يصل الى أكثر من 90%. وأهم ما يميز زراعة الأسنان:
• قوة مضغ الطعام مع الزراعة تعادل قوة مضغ الأسنان الطبيعية.
• على عكس الجسور، لا تتطلب الزراعة بردا للأسنان المحيطة بالسن المفقود والتي قد تكون سليمة في بعض الأحيان، وبالتالي المحافظة على بنيتها سليمة.
• العناية بنظافة الأسنان في حال الزراعة يكون أسهلا من العناية بنظافة التركيبات الثابتة.
• الزراعة تمنع ضمور العظم في مكان السن المفقودة، وتساعد في المحافظة عليه.

15192516 1285707488153690 2866240772597494877 n
تصنع زرعات الأسنان من معدن التيتانيوم (Titanium) ، وقد تم اختيار هذا المعدن بعد أن اثبتت الأبحاث ارتباط العظم به بشكل افضل؛ حيث يلتحم عظم الفك حول هذه الزرعات التحاما تاما يجعلها قادرة على تحمل وظائف الأسنان الطبيعية بشكل فعال، بالإضافة إلى:
• قابليته لنفاذ الأشعة السينية
• مقاومته العالية للإهتراء (الصدأ)
• خاصية التوصيل الحراري الضعيفة
• غير مسبب للحساسية
• خفيف الوزن
• ليس له نكهة معينة بالفم
• سهل التصنيع والتشكيل، وليس له رد فعل قطبي (ليس له تأثيرات كهربائية).


تستغرق عملية الزراعة في المركز الأوروبي من 30 إلى 40 دقيقة فقط تحت إجراءات تعقيم مشددة، ويقوم بالعملية الجراح المختص باستخدام أحدث التقنيات والأجهزة وذلك بعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة كالضغط والسكري حفاظا على سلامة المريض.
قبل زراعة الاسنان ، نقوم بالمركز الأوروبي بعمل فحص شامل لأسنانك، كما نقوم بإجراء صورة خاصة (صورة أشعة بانوراما للأسنان) أو في بعض الأحيان يطلب من المريض إجراء فحص التصوير المقطعي المحوسب (CT) للكشف والتشخيص عن حالات الأسنان التي ليس بالإمكان رؤيتها من خلال الفحص الإعتيادي، فمن هذا المنطلق يتقرر اذا سيتم زرع الأسنان أم لا. و يستخدم د.مهند الكسواني وفريق عمله تقنية التخطيط ثلاثية الأبعاد (3D) قبل البدء بعملية الزراعة وذلك لتحديد بالضبط المكان المناسب لغرس الزرعات لضمان نجاحها.
إذا كان العظم على استعداد لتلقي الزرع، يمكن البدء بعملية زرع الأسنان. يتم تثبيت المسامير المعدنية اللولبيه براغي، بعظم الفك. في معظم الأحيان يتم الانتظار لمدة 3 أشهر للسماح لعظم الفك بالالتئام بالغرسة وهي ما تعرف بفترة الالتحام العظمي.
بعد التحام العظم بالغرسة، تأتي مرحلة التركيبة النهائية، فتشمل تلك المرحلة عدد من الجلسات، لعمل التركيبة النهائية من طبعات للفم وتجربته، للتثبيت النهائي.


بإمكاننا في المركز الأوروبي زراعة و تركيب السن خلال 48 ساعة فقط دون الحاجة إلى الانتظار لعدة أشهر، وهذا يعتمد على الحالة الصحية للمريض و كثافة عظم الفك و موقع الزرعة السنية.


يعتبر وجود البكتيريا والجراثيم أثناء عملية زراعة الأسنان أحد أسباب فشل زراعة الأسنان، إذ بإمكانها أن تسبب التهابا للثة والعظم حول الزرعة مما يؤثر سلباً على عملية التئام الأنسجة حول الزراعة، وبالتالي فشلها. و لأن الدكتور مهند الكسواني يعد المستشار العلمي لشركة اورانج دنتال الألمانية فاننا نحرص في المركز الأوروبي على اتباع البروتوكولات العالمية الخاصة بتعقيم العيادة والأدوات المستخدمة، فأننا نستخدم تقنية أورانج دنتال الألمانية الفريدة في التعقيم الضوئي للثة (PAD) بعد عملية الزراعة مباشرة و التي تعمل على القضاء على 90% من البكتيريا التي تسبب التهاب الأنسجة حول الزرعات وفشلها. و تبرز أهمية هذه التكنولوجيا الحديثة عند مرضى السكري و كبار السن حيث تزيد من نسبة نجاحها و إطالة عمر الزرعة بشكل كبير جدا بإذن الله.
عملية زراعة الأسنان تقوم تحت التخدير الموضعي كما هو الحال في علاجات الأسنان العادية، ومن الطبيعي أن تشعر بالآلام بعد العملية من انتفاخ في الفم وعدم الراحة خصوصا في اليوم الأول بعد عملية الزراعة، فلا تقلق سيصرف لك الطبيب الأدوية المخففة للآلام بعد العملية.